المغامرة هي عبارة عن أي نشاط مثير أو تجربة جديدة مثيرة، هذه التجارب غالبا ما تكون جريئة أو نسبة المخاطر بها عالية.

هناك الكثير من الناس لديهم خبرات كثيرة جدا وخاضوا مغامرات مثيرة للغاية ويختلف تعريف المغامرة من شخص لآخر.

هي في الواقع تعرف بأنها “تجربة لها نتيجة غير معروفة”، وهذا يعني أن المغامر هو شخص يقوم بخوض تجربة مثيرة ولا يعرف نتيجة هذه التجربة ولكن ربما يكون الخسارة له نسبة كبيرة في هذه التجربة أو نسبة قليلة فهو لا يعرف نتيجة هذه التجربة ولكنه يقوم بخوضها.
ولكن يختلف تعريف المغامرة من وجهة نظر كل شخص على حدة، وكل شخص يعرف المغامرة بأسلوبه وبالطريقة التي تناسبه وهنا بعض من التعريفات للمغامرة من وجهة نظر مجموعة من الناس:

الشخص الأول قال:

المغامرة هي تجربة بعض الأنشطة المثيرة، فهي تجربة غير عادية تأتي من أنشطة مليئة بالشجاعة والاثارة والفرح. وقال إنه لا يفكر في النتيجة.

ومن الممكن أن تكون نتيجة المغامرة إيجابية مما قد يساعد على الاستفادة الكبيرة من التجربة أو من الممكن أن تكون النتيجة سلبية ومؤلمة ويكون فيها نسبة خسائر كبيرة.

ومع ذلك فإن الناس التي تحب المغامرة فهي لا تأخذ نتيجة التجربة في الحسبان وإنما يستمرون في مواصلة مغامراتهم.

بالنسبة للمغامرة فهي موجودة في كل شيء، حيث أنك تستطيع أن تخوض المغامرات في مختلف المجالات في حياتك.

ولكن تختلف من شخص لآخر حيث أن بعض الناس يفكرون في المغامرة على أنها فرصة جديدة للمضي قدما والحصول على النجاح فهم يفكرون بطريقة إيجابية وينظرون إلى النتائج الإيجابية فقط، والبعض يفكر في المغامرة من الجهة السلبية فقط من خلال الخسارة أو الفشل فهي تختلف على حسب كل إنسان.

الشخص الثاني قال:

المغامرة هي مجموعة من الأنشطة المليئة بالإثارة والشجاعة التي نستطيع أن نسميها بالجرأة أو الخطورة.

وهناك الكثير من الناس تصبح حياتهم أكثر نضجا بسبب الخبرات التي اكتسبوها من المغامرات.

حياة المغامرة هي حياة دائما ما تكون نسبة الخطر بها عالية, ولكن الناس التي تحب المغامرات هي ناس طبيعتها أنها لا تفكر كثيرا في النتائج إذا كان هناك مخاطر أو لا وأيضا لا يوقف هؤلاء الناس أي شيء عن القيام بالمغامرة.

من المعوقات التي قد تواجه الناس الآن الذين يحبون المغامرة أنها أصبحت مكلفة جدا هذه الأيام.

هناك أيضا بعض الرياضات التي تكون خطيرة وفيها مغامرة مثل عبور المحيط الأطلسي، تسلق الجبال وغيرها من الرياضات التي بها خطورة عالية.

الشخص الثالث قال:

الأشخاص الجريئة هم أكثر أشخاص يحبون المغامرة في حياتهم.

ويمكنهم فعل أي شيء في حياتهم فهم أكثر جرأة وشجاعة ويعشقون مشاعر الإثارة التي تقدمها لهم المغامرة.

ويمكننا أن نخوض المغامرات مثل المشي في المناطق الخطرة والمشاركة في الألعاب الرياضية الخطرة مثل الاستكشاف والقفز بالمظلات وتسلق الجبال وغيرها من الرياضات الخطرة.

ومع أنه من الممكن أن يتأثر الناس جسديا وعقليا وماليا ونفسيا وفكريا ولكنهم يعتادون على تحمل المخاطر.

وهنا في هذه المقالة سوف نتحدث عن أكثر الطرق التي تجد من خلالها المغامرة:

 

1- السفر:

روعة السفر

السفر هو من أكثر الهوايات التي تستطيع من خلالها أن تجد المغامرة.

كما أنك تستطيع السفر في وقت إجازتك لتغير جو وتكسر الملل الذي تصاب به من العمل وتعطي نفسك وقت راحة وتستطيع أن تتخلص من كل المشاعر السلبية داخلك من خلال خوض المغامرات التي بالتأكيد ستجعلك تعود إلى عملك أكثر نشاطا.

حيث أنك تستطيع أن تذهب إلى دول مختلفة وكل دولة لها لغتها الخاصة التي من الممكن أن يكون صعباً عليك أن تتعلمها.

بالإضافة إلى أن القيام باستكشاف البلاد والمدن الجديدة هي واحدة من أكثر الأشياء متعة أنك ترى عادات وتقاليد الناس في هذه المدينة وأن تتعامل مع هؤلاء الناس هو بالطبع تحدي ومغامرة فأنت غريب عنهم ولا تعلم شيء عنهم عن ما يحبون أو لا يحبونه.

فهناك كثير من الأشياء التي يمكن أن تفعلها في بلد تكون أشياء عادية وطبيعية في هذه البلد ولكن إذا فعلت نفس الاشياء في بلد أخرى قد تكون مشكلة كبيرة طبقا لعاداتهم وتقاليدهم.

أيضا مشاعر الإثارة في أنك تستكشف ما هي الأكلات الشعبية والمشهورة في هذه البلد وأن تتعرف على نظام المعيشة عندهم و هذا بالإضافة إلى المشاكل التي من الممكن أن تتعرض لها في هذه البلدان مثل

2-الإقامة:

إقامة جيدة

 

الإقامة هي واحدة من الأشياء التي فى كثير من الأحيان يحدث شيئا ما خطأ مثل عدم ارتياحك في الفندق أو الشقة التي تقوم بتأجيرها لأي سبب مثل أن هذا المكان يقدم خدمة سيئة أو بعد هذا المكان عن الأماكن السياحية التي تريد أن تذهب إليها.

بعد مكان الإقامة عن المطاعم أو الأسواق التي تريد أن تشتري منها طعامك أو بعد مكان الإقامة عن الخدمات التي تحتاجها فهو أمر يجعل من إقامتك ذات مشقة وتعب.

كما من الممكن أيضا إذا كنت في هوستل أن تكون الغرفة المشتركة مع شخص آخر غير مريحة بسبب هذا الشخص لذلك قد تضطر إلى أن تغير المكان بأكمله، وهكذا هناك أيضا كثير من المشاكل والتحديات التي قد تتعرض لها بخصوص الإقامة التي قد تشعرك بروح المغامرة.

 

3- وسائل المواصلات:

وسائل مواصلات جيدة

 

واحدة من أهم الأشياء التي قد تسبب لك المشاكل، حيث أنك في بلد غريبة لا تعرف فيها أحدا ولا تعرف كيفية التنقل من مكان لآخر في هذه البلدة وما هي وسائل المواصلات المتاحة والأرخص ثمنا حتى توفر نقودك حيث أنك في السفر يجب عليك توفير النقود لأنك قد تحتاجها في العديد من الأمور أو المشاكل التي قد تقابلها.

 

4- الطعام:

طعام جيد

 

قد تجد مشكلة في شراء الطعام من الأسواق أو المحلات.

حيث تتعامل مع أشخاص لهم لغة مختلفة ولا تستطيع التحدث معهم وشرح الأشياء التي تريد شراؤها من الأسواق أو المحلات الكبيرة وأيضا المعلبات وغيرها من الطعام المعلب تكون الكتابة عليه بلغتهم التي لا تعرفها.

فهذا قد يجعلك تشتري شيئا قد تتخيل ما تحتاجه وتكتشف أنك اشتريت شيئا آخر أنت لا تريده.

أيضا قوائم الطعام في المطاعم تكون كلها مكتوبة بلغتهم فأنت لا تستطيع فهم القائمة إذا كنت لا تعرف لغتهم.

وأيضا عند دفع ثمن المشتريات لا تستطيع فهم كم يريدون من النقود لدفعها فيجب عليك أن تتصرف للتواصل معهم.

فعادة السفر من أكثر الأشياء التى تحتوي على مغامرة.

فالسفر ينعشك و يجعلك متحمس جدا للعمل والعودة إلى بلدك بفكر مختلف.

أيضا في البلاد التي تسافر فيها قد تساعدك على ممارسة بعض الرياضات التي تحتوي على المغامرة والتي سوف نذكرها الآن فهي مثل:

1- قفز الـ base:

قفز ال base

 

هي واحدة من أخطر الرياضات في العالم حيث أنها تشبه القفز بالمظلات ولكن تختلف عنها من حيث الاستخدام ففي قفز الbase يجب أن تفتح المظلة بسرعة كبيرة ولكن ما يقوم بمثل هذه الرياضة فهم من الأصل رياضيون ومدربون على القفز من الأماكن العالية كالطائرات أو الجبال العالية بالمظلات.

وترجع خطورة الرياضة بسبب غياب القوانين في هذه اللعبة فيجعلها أكثر خطورة من القفز بالمظلات.

فبالتالي أي خطأ قد يحدث قد يسبب إنهاء حياة اللاعب وعلى الرغم من خطورتها فإنه يقدم عليها عدد من الرياضيين الذين قفزوا يقدروا تقريبا بـ 2000 لاعب هذا وفقا لموقع basenumbers.org

 

2-ال bodyboarding:

Bodyboarding

 

هو نوع من ركوب الأمواج في البحر عن طريق قطعة لوح مائي (waterboarding) هي تعمل بطريقة الهيدروميكانيكية شكلها يعتمد على طريقة ركوبها وأيضا يعتمد على المتسابق الذي يتعامل معها.

وأيضا wiki يقول أن bodyboarding هو الأسرع نموا  في الرياضات المائية الخطرة في جميع أنحاء العالم.

 

3- التجديف (Canoeing):

 

التجديف الخطر هو أحد الألعاب المائية الخطرة. التجديف بالقوارب المائية في تنافس وسباق مع متسابقين آخرين ويرجع خطورتها إلا أنها تتم في الأنهار الخطرة.

ومهمة المتسابق أن يعدل من مسار القارب الذي يحتوي على مجاديف متصلة بالقارب حتى الوصول إلى نقطة الهدف في أقل وقت ممكن.

 

4- القفز الحر (Cliff Jumping):

القفز الحر

 

هو عبارة عن القفز من فوق المرتفعات في الماء أو عن  طريق القفز بالموتوسيكلات من أماكن مرتفعة إلى المنحدرات.

 

5- الجري الحر (Free Running):

الجري الحر

وهو عبارة عن الجري والقفز عبر الحواجز العالية.

 

6- طيران شراعي معلق (Hang gliding):

طيران شراعي معلق

هي نوع من الرياضات الخطيرة حيث يطير المتسابق بجناحين مصنوعين من القماش وبدون أي محرك ويصنع هيكل الطائرة من أنابيب من الألمنيوم وذلك لإعطاء الأجنحة شكلا.

 

7-الـ Jet Skis:

Jet Skis

التمتع بهذه الرياضة بالقفز في الأمواج بـ jet ski

 

8- تسلق الجبال (Rock Climbing):

تسلق الجبال

وهي واحدة من أخطر الرياضات التي يمكن أن تمارسها حيث أنك تتسلق الجبال ذات ارتفاعات كبيرة جدا فتجد صعوبة في التنفس عند الارتفاعات العالية.

وأيضا صعوبة في الوصول إلى قمة الجبل والخطر الذي يمكن أن يحدث إذا لم تنتبه فمن الممكن أن تنزلق قدمك وتسقط من على الجبل فهي خطيرة جدا.

 

9-Skateboarding:

Skateboarding

وهي رياضة تعتمد على توازن الشخص على skateboarding وقدرته على التعامل معه.

 

10- التزحلق على الجليد (Snowboarding):

التزحلق على الجليد

هي واحدة من الرياضات الممتعة والخطرة أيضا وتتطلب توازن على الـ board  لعدم السقوط من عليها.

 

11- Wingsuit skydiving:

Wingsuit skydiving

وهي عبارة عن بدلة لها أجنحة يرتديها المتسابق ويقفز من الطائرة بها ويقوم بالطيران ويفتح البراشوت قبل أن يصل إلى الأرض.

أيضا من الأشياء التي تحتوي على مغامرة ولكن هذا بالنسبة للطلبة الجامعيين وهي السفر مع برامج للتبادل الثقافي للطلبة.

 

برامج التبادل الثقافي للطلبة:

التبادل الثقافي للطلبة

هي نوع من أنواع البرامج للتبادل الثقافي للطلبة الذين يريدون السفر إلى الدول الأخرى وهو برنامج ثقافي دولي حيث يقوم بالتبادل بين طلاب الدول في أكثر من 120 دولة عالميا. ومن أشهر هذه المؤسسات هي Aiesec.

 

طريقة التبادل بين الطلاب في هذه البرامج:

1- يقوم الطالب باختيار المشروع الذي يريد أن يسافر عليها إلى الدولة التي يريدها حيث يوجد العديد من المشاريع التي يستطيع الطالب أن يختار من بينها.

مثل مشاريع استكشاف الدول (exploration) أو التعليم في المدارس الدولية بالبلاد الأخرى للأطفال أو ال camping وهي معسكرات في الغابات وتقوم بالتحضيرات لاستيعاب كم كبير من الأطفال وتجهيز الألعاب والبرامج لهم.

كما تستطيع أن تقوم باختيار الدولة التي تريدها وأيضا تحديد الميعاد المناسب لك وتختار الـ project المناسب للميعاد الذي تريده.

2- عند اختيارك المشروع المناسب تقوم بالالتحاق بهذا المشروع ومن ثم سوف يتواصل معك أحد أعضاء  Aiesec

من الدولة التي يتم فيها المشروع ويحدد لك ميعاد للمقابلة الشخصية على الانترنت online.

3- إذا نجحت في المقابلة الشخصية سوف يرسل لك رسالة على الايميل تفيد بأنك تم اختيارك في المشروع ومن هنا سوف تذهب إلى  Aiesec  في بلدك للتعاقد معها ودفع الرسوم.

4- وبعد دفع رسوم العقد يتم التواصل معك من Aiesec الذي في البلد الأخرى الذي يتم فيه ال project ومنها تقوم بتحضير جميع أوراق السفر وإرسالها ويتم إرسال لك خطاب الدعوة الذي سوف تحصل به على التأشيرة للبلد الذي تريد أن تسافر لها.

5- بعد حصولك على التأشيرة تستطيع حجز الطيران والسفر.

 

المميزات في هذه المؤسسات:

1- أنت تختار البلد التي تريد الذهاب إليها وهي كمؤسسة عالمية تسهل أمور التأشيرة للطلبة الذين لم يسبق لهم السفر والتمتع بالمغامرات المختلفة.

2- بعض المشاريع تتحمل تكلفة الإقامة في البلد التي سوف تذهب إليها سواء كان هوستل أو تأجير شقة أو host family العائلات المضيفة وبعض من تكاليف المواصلات هناك في فترة الـ projects.

3- أن تكون في فريق كامل من جميع أنحاء العالم في هذا ال project حيث تتعامل مع ثقافات مختلفة من الشرق ومن الغرب وتتعرف ليس فقط على ثقافة البلد الجديدة التي سوف تذهب إليها بل على كل الثقافات التي سوف تتمثل في جنسيات الفريق الذي تعمل معه.

4- تنمية اللغة الإنجليزية فالحديث مع باقي الفريق أو في البلد الأخرى يكون باللغة الإنجليزية وبما أن معظم فترات المشاريع تتراوح بين 6-8 أسابيع فبالتالي أنت في هذه الفترة لا تتعامل إلا باللغة الإنجليزية.

5- بالإضافة أنك تستطيع تعلم لغات أخرى حيث توجد حصص مخصصة لتبادل اللغات بين أعضاء الفريق فتجد نفسك تتعلم جزء صغير من اللغات الأخرى.

6- الاعتماد على النفس والتصرف في المواقف الصعبة والتفكير لتوفير المال للأشياء المفيدة ولتجربة كل ما هو مثير وجديد.

بالإضافة للمغامرات التي قد تحدث وأنت هناك من الانتقال من مكان لآخر والتعرف على غرباء، فإن السفر للطلبة والإقامة مع غرباء من دول ثانية هذا في حد ذاته مغامرة.

لذلك ينصح إذا كنت طالب دولياً أن تقوم بهذه الخطوة بشدة خاصة إذا لم تكن قد سافرت من قبل.

وهنا نضع أكثر الناس سفرا وحبا للمغامرة:

 

1- Robert A. Bonifas – , Illinois, USA

هو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أنظمة الكشف والإنذار، وشركة Aurora، كان شغوفا بالسفر ويذكر الأماكن المفضلة لديه:

ريو، هونغ كونغ، دبي، معظم آسيا والثلث الجنوبي من أفريقيا (فهو سافر معظم العالم).

 

2- Donald M Parrish Jr

هو من هواياته السفر وبدأ السفر في وقت مبكر في حياته كان شغوفا بالسفر والمغامرة من الأماكن المفضلة لديه جزيرة إيستر، جزر غالاباغوس، أوزبكستان، إثيوبيا، ايو جيما، كوبا، أيسلندا، بوتان، فيتنام، وأستراليا واليابان.

 

الخلاصة:

لذلك إذا كنت ممن يحبون المغامرات والتمتع بتجارب جديدة ومجنونة فعليك بالطرق التي تحتوي على مغامرات كثيرة:

كالسفر كما ذكرنا فكلما تسافر إلى دول أكثر تجد فيها نوعا من الآثار وحث المغامرة.

وذلك أيضا السفر بالنسبة للطلبة مع منظمات دولية مثل aiesec.

أما المغامرة بممارسة رياضات مختلفة وخطيرة هي المحببة للجميع كما أعتقد.

والمغامرة لا تتوقف على مجال معين فأنت تستطيع أن تكون مغامر في حياتك بأكملها وفي مختلف المجالات.