كثير من الناس يقابلون ضغوط كثيرة في حياتهم فالجميع يواجه مشاكل بصرف النظر عن سنه أو نوعه
فالأطفال يواجهون ضغوطات كثيرة بسبب الدراسة وعدد ساعات المذاكرة الطويلة والتي يجدها المعظم أنها مملة جدا، كذلك ضغوطات الامتحانات فهي لها تأثيرا كبيرا على الحالة النفسية للطفل.
أما الشباب سواء كانوا ذكوراً أو إناثاً يعانون من مشاكلهم الخاصة سواء كانت بسبب الدراسة أو العمل، فإن عدم الراحة يسبب الضغط النفسي مما يؤذي الشاب نفسيا ويؤثر بطريقة سلبية على نمط حياته وعلى حيويته.
كما تقابل السيدات ضغوطات كثيرة نتيجة للعمل وتربية الأطفال وهذا يؤثر عليها نفسيا بالطبع وهكذا الحال أيضا بالنسبة لكبار السن.
ولكن ما هو الحل لكل هذه المشاكل النفسية؟
الحل هو أن تجرب شيئاً جديدا كالسفر أو الخروج في نزهة أو زيارة أحد المعالم السياحية التى لم تراها من قبل.
وبهذا تكون قد كسرت الملل وتعود إلى العمل أكثر نشاطا وحيوية وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أفضل الأماكن السياحية فى مصر وأنشطتها وأهم ما يميزها.

الغردقة

الغردقة

هي واحدة من أجمل المدن السياحية في مصر فهي ذات طبيعة ساحرة وذلك نتيجة لأنها في موقع متميز على ساحل البحر الأحمر حيث أنها تجذب السياح إليها بأعداد كبيرة جدا لجمال شواطئها.
الطقس في الغردقة معتدل معظم أيام السنة بالإضافة إلى أنه هناك فنادق سياحية ومنتجعات سياحية التي تعد مصدر لجذب السياح.
لمدينة الغردقة تاريخ قديم كانت تعرف قديما باسم “هرغادة” وهي كلمة تعني “واحة الصحراء”.
الغردقة ذات موقع استراتيجي متميز حيث أنها تقع على شاطئ البحر الأحمر، جنوب مدينة السويس وتبعد 550 كم من القاهرة.

معلومات عن مدينة الغردقة:

يوجد الكثير من الفنادق السياحية في مدينة الغردقة بالإضافة لذلك أنه توجد منتجعات سياحية مثل:
خليج سوما فهو مشروع جديد يبرز التنوع السياحي في مصر وهو يبعد عن الغردقة بضعة كيلومترات.
أيضا ما يميز مدينة الغردقة هي أن شواطئها تمتلئ بالشعاب المرجانية ذات الألوان الجميلة، وصفاء ونقاء مياة البحر بها وألوان الأسماك المختلفة،وذلك يجذب السياح إليها جدا.
ولذلك فإن العديد من السياح من جنسيات مختلفة خاصة الإيطاليين والألمان يترددون على مدينة الغردقة  كما أن العرب من أكثر الزوار لهذه المدينة وأكثر حبا لها.
فهم يمكثون بها أكبر فترة ممكنة حيث أنهم يحبون التمتع والإنفاق بمعدلات كبيرة لذلك فإن السياحة الخليجية لها دور كبير وتكون على أشدها في شهر يوليو وأغسطس.
وإذا تحدثنا عن السياحة الترفيهية في الغردقة فهي تحتوي على أفضل طبيعة خلابة في شواطئها المليئة بالشعب المرجانية والأسماك الجميلة الملونة التي تستطيع أن تراها عند ممارستك لرياضة الغوص ومن أشهر هذه المناطق جزيرة جفتون.
كما أنها تحتوي على جزر جميلة وهي جزر الجفتون الكبير والصغير وأم قمر وأبو النحاس وأبو رمادا وأبو منقار وأم جويش وشدوان.
أما عن السياحة العلاجية فإنها تحتوي على بعض الشواطئ المرتبطة بمعهد بحوث البحر الأحمر.أيضا تحتوي على كثير من المتاحف مثل متحف الأحياء المائية وكذلك يوجد كثير من الآثار الرومانية بالقرب من جبل الدخان وفي هذه المناطق أيضا يمكنك التمتع بالسفاري ورؤية الصحراء والطبيعة الجبلية الخلابة لجبال البحر الأحمر،
كما أن لممارسة الرياضة مكانة مهمة في الغردقة.
يهتم السياح بشكل كبير بالرياضة لذلك تتوفر العديد من أشكال الرياضة التى يحتاجها الكثير من السياح  فهي تتوفر في الفنادق وعلى الشواطئ وفوق الجبال، كما أنها توفر جميع أنواع السياحة لجميع المستويات من الطبقات المتوسطة والغنية، كما يوجد بها تقريبا 150 نادي لتعليم الغطس.

الآثار في الغردقة:

توجد العديد من الآثار التاريخية مثل وادي الحمامات وهو أثر فرعوني في منطقة أم الفواخير وهي تبعد 253 كيلو متراً عن الغردقة.
الجونة تبعد عن الغردقة مسافة 21 كيلو مترا وهي عبارة عن أحياء في وسط مساحات كبيرة من الخضرة.
وتمتد الجونة حوالي 10 آلاف كم وهي ذات قباب عالية كأنها أجسام بشرية ترتدي ألوان مختلفة.
ومن أجمل الأحياء في الجونة هو حي كفر الجونة وهو حي صمم بطريقة تحمل عبق التاريخ.

محافظة جنوب سيناء

محافظة جنوب سيناء

جنوب سيناء تقع في النصف الجنوبى من شبه الجزيرة فهي تمتد من طابا في الشرق، وتقع بين خليج العقبة والسويس.

السياحة فى جنوب سيناء

سيناء من أكبر المراكز العالمية في السياحة فهي تحتوي على كل أنواع السياحة بالإضافة للمشروعات السياحية العملاقة بها.

السياحة الدينية

السياحة الدينية:

تشتهر جنوب سيناء بالمعالم الدينية التي تعبر عن جميع الديانات السماوية الثلاث اليهودية والمسيحية والإسلام متمثلة في:

  1. جبل موسى.
  2. دير سانت كاترين.
  3. دير البنات.

السياحة التاريخية والأثرية

السياحة التاريخية والأثرية:

هناك الكثير من المعالم التاريخية والأثرية مثل:

  1. نقوش المغارة.
  2. الآثار التاريخية التي ترجع لعصر المماليك.
  3. قلعة الجندي، وقلعة نويبع.
  4. جزيرة فرعون.
  5. الآثار الرومانية والبيزنطية والإغريقية.

السياحة العلاجية

السياحة العلاجية:

تشتهر عدة مناطق في مصر بالسياحة العلاجية ومن أكبر تلك المناطق هي جنوب سيناء حيث يتواجد بها:

1- حمام فرعون:

تبعد تقريبا 110 كم عن نفق أحمد حمدي، به 15 عين تتدفق منها المياه الساخنة من مغارة في الجبل وهذا الجبل موجود في الشاطئ.
وتتراوح درجة حرارتها ما بين 55 إلى 75 درجة مئوية.
حيث تستخدم المياه الساخنة في الاستشفاء من أمراض عدة مثل الأمراض الصدرية وأمراض العيون والجلدية وتم إثبات كفاءتها عن طريق التحاليل الطبية للمتعافين وتم إنشاء منتجع صحي عالمي هناك.

2- حمام موسى:

تقع في مدينة طور سيناء وبها 5 عيون تصب في حمام آخر على شكل حوض وتحتوي على مياه كبريتية تقترب درجة حرارتها من 37 درجة مئوية تفيد في الشفاء من أمراض الجلدية والروماتيزم.

الأقصر وأسوان:

الأقصر وأسوان من أكثر المحافظات التى تحتوي على ثلث آثار العالم، وفي الآتي سوف نستعرض معلومات ومعالم عن كل منهما.

مدينة الأقصر

مدينة الأقصر:

هناك الكثير من المعابد والمتاحف الأثرية التي تركها لنا الفراعنة في الأقصر وتتميز بأنها كبيرة الحجم كما توجد أيضا هناك أسواق تجارية يقوم السائحين بشراء التحف التذكارية الأثرية منها.

ومن أشهر المعابد فى مدينة الأقصر:

معبد الأقصر

معبد الأقصر:

هذا المعبد تم إنشاؤه للإله آمون رع وهو يحتوي على مسلتين كبيرتين ويوجد تمثالين يمثلون الإله رع فسوف تتمتع بمشاهدة كل أركان المعبد والتماثيل التي به.
كما توجد البحيرة المقدسة خارج المعبد ويتواجد عندها تمثال ضخم للجعران وقام أهل الأقصر بعمل هدايا تذكارية مصغرة لهذا التمثال ويقومون ببيعها للسياح كرمز مميز للمدينة.

معبد الكرنك

معبد الكرنك:

توجد عروض الصوت والضوء وهو ما يشتهر به معبد الكرنك وهي عبارة عن طريقة لشرح المعبد ويسمى الطريق المؤدي لمعبد الكرنك بطريق الكباش.

معبد الكرنك

وادي الملوك:

يرجع عمر وادى الملوك إلى 5000  سنة وهو عبارة عن مقابر كان يدفن فيها الفراعنة ويقع مكانه على الضفة الغربية لنهر النيل ويضم المقابر الملكية وهي مزخرفة بالنقوش الفرعونية الجميلة.

الدير البحري

الدير البحري:

هو عبارة عن مجموعة من مقابر فرعونية ومعابد تتواجد على الجهة الغربية لضفاف نهر النيل وقامت حتشبسوت بتشييد هذا الدير وسمي باسمها ولكن تغير لاحقا وأصبح الدير البحري وهو يتكون من 3 مدرجات صاعدة و يقسمها طريق صاعد.

معبد الرامسيوم

معبد الرامسيوم:

هو أحد المعابد الجنائزية التي كانت تبنى من أجل الموتى في عصر الفراعنة وقد بناه وشيده الملك رمسيس الثاني وهو يضم تماثيل كبيرة لرمسيس الثاني بالإضافة لزخرفة النقوش.

مدينة أسوان

ثانيا مدينة أسوان:

أسوان تقع جنوب مصر وهي أخر محافظة من محافظات مصر في الاتجاه الجنوبي وتتميز بجوها الجاف وتصنع فيها البيوت بصنع اليد وتكون أشكالها جذابة جدا.
أيضا أسوان لا تقل حظا عن الأقصر فهي تحتوي على الكثير من المعابد والمناطق السياحية التي هي محل جذب للسياح، وتعتمد على الحرف اليدوية في صناعة النقش والزخرفة للمصنوعات الخزفية.
والآن سنعرض بعض الآثار فى أسوان:

متحف النوبة

متحف النوبة:

افتتح عام 1997  ويحتوي على التحف الرائعة التي ترجع للعصور القديمة المختلفة وروعة تصميم هذا المتحف حيث انه يحاكي الطبيعة حيث يحيط به الصخور والتلال.
كما أنه يحتوي على حديقة  أثرية وتحتوي أيضا على كهف يرجع لما قبل التاريخ وأيضا يوجد مئذنة من العصر الفاطمي.

معرض النوبة الغارقة:

افتتح عام 2001 فهو يضم الكثير من الصور الفوتوغرافية للأماكن النوبية قبل الإنقاذ وهي تحتوي 180 صورة.

جزيرة الفيلة

جزيرة الفيلة:

هي جزيرة متواجدة على النيل في أسوان وتحتوي على معابد ليست مكتملة (بقايا المعابد) بنيت من أجل ملوك الفراعنة.

السد العالي

السد العالي:

بني في عام 1960 وقد بناه جمال عبد الناصر وبنيت خلفه بحيرة ناصر وصمم على شكل زهرة اللوتس.

قبة الهواء

قبة الهواء:

هي عبارة عن بقايا المقابر القديمة المعروفة باسم مقابر الأمراء وتقع على الجانب الغربي للنيل في أسوان.

المسلة الناقصة

المسلة الناقصة:

ترجع لعصر الفراعنة وحجمها ضخم جدا رغم عدم اكتمالها لأسباب مجهولة تاريخيا.

الخلاصة:

فى النهاية نخرج من هذه المقالة بأن مصر هي كنز تحتوي على كميات كبيرة جدا من الآثار والمعالم السياحية العملاقة ذات القيمة التاريخية الكبيرة.
فهي بها المعابد والمتاحف وجميع أنواع السياحة من السياحة العلاجية والرياضية والترفيهية وغيرها.
قررت القيام بجولة سياحية داخل مصر في عطلتك للترفيه عن النفس وكسر ضغوط العمل، فتأكد من أنك اخترت الاختيار السليم، ومن ثم ستعود إلى عملك أو دراستك بحماس أكبر بكثير.